عندما لا تتحمل بعض الأطعمة

المنتجات حسب الفئة معلومات طبية

هناك عدة أسباب لاتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين أو خالي من اللاكتوز أو خالي من المكسرات. 

قد تكون مصابًا بحساسية أو عدم تحمل أو اضطراب مناعة ذاتية يجبرك على استبعاد بعض الأطعمة من نظامك الغذائي.

حساسية الطعام 

حساسية الطعام هي ردة فعل غير طبيعية للجهاز المناعي تجاه الطعام. يحدث التفاعل على الفور ويؤثر بشكل أساسي على الجلد، الغشاء المخاطي والجهاز التنفسي. ومن بعض الحساسيات الغذائية هناك حساسية الفول السوداني أو حساسية القمح، حيث يتفاعل جهاز المناعة مع مكونات البروتين المتواجدة في الطعام. ولو بكميات قليلة أيضا كافية لحدوث الأعراض، لذلك يجب تجنب حتى آثار الطعام. ولحماية الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، في الاتحاد الأوروبي، يجب إدراج 14 نوعًا من الأطعمة الأكثر شيوعًا المسببة للحساسية على ملصقات المكونات بالغلاف وأيضا بالأطعمة الجاهزة. 

عدم تحمل الطعام 

لا ينتج عن عدم تحمل الطعام رد فعل تحسسي ولا تظهر الأعراض إلا بعد عدة ساعات من تناوله. 

ومن بين الأمثلة على ذلك هو عدم تحمل اللاكتوز، وهو أمر شائع نسبيًا. 

يفتقر الأفراد الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز إلى إنزيم بحيث يكسر اللاكتوز إلى مكوناته الفردية. وفي حالة غياب هذا الإنزيم، لا يمكن تقسيم اللاكتوز وبالتالي لا يمكن للجسم امتصاصه. وهذا ما يسبب أعراضًا شائعة، مثل الانتفاخ والإسهال وآلام المعدة. وعلى عكس الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، يمكن للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الطعام بشكل عام تحمل كمية معينة من الطعام المشكوك فيه وحتى أنهم لا يتجنبوا بشكل صارم استهلاك آثار منه. 

اضطراب المناعة الذاتية 

يتضمن اضطراب المناعة الذاتية تفاعل الجهاز المناعي مع أنسجة الجسم. داء السكري من النوع الأول هو اضطراب مناعي ذاتي معروف. يتسبب الاضطراب في التهاب يهاجم فيه الجسم أنسجته ويدمرها. مرض السيلياك أو الاضطرابات الهضمية هو أيضًا اضطراب في المناعة الذاتية، حيث تتلف الأمعاء الدقيقة. ومع ذلك، في معظم الحالات يكون الضرر قابلاً للعكس إذا قمت بالتحول إلى نظام غذائي خالي من الجلوتين.