مطبخ خالي من الغلوتين

المنتجات حسب الفئة None

لبداية حمية غذائية خالية من الغلوتين، فإن إيجاد أطعمة خالية من الغلوتين هو نصف المعركة، أما النصف الأخر هو منع التلوث المتبادل للجلوتين في المنزل، وخاصة في المطبخ إذا تم تحضير وجبات تحتوي على الغلوتين.

إذا كنت تعاني من مرض السيلياك، فمن الضروري أن تبقي طعامك بعيدا عن أي منتوج يمكن أن يحتوي على الغلوتين، بما في ذلك أدوات الطهي ومعدات التخزين ويجب الحرص جيدا على عدم تلوثها بالجلوتين قبل الشروع في استخدامها. حيث أنه من الممكن ولو لكمية ضئيلة أو جزء بسيط من الغلوتين أن يؤدي إلى ظهور الأعراض والتسبب في تلف بطانة الأمعاء الدقيقة إذا كنت تعاني من مرض السيلياك.

إليك بعض النصائح للحفاظ على مطبخك خاليًا من الغلوتين وتجنب التلوث المتبادل :

كيف تجعل مطبخك خالي تماما من الغلوتين؟

أولاً، تأكد من نظافتك، وأنك قمت بغسل يديك، وأن ملابسك وشعرك لم تكن في محيط مليء بالغلوتين كمطعم أو مخبز حيث من الممكن أن تبقى جزيئات الدقيق محمولة في الهواء لساعات.

إذا كان أفراد أسرتك يعتمدون الغلوتين في نظامهم الغذائي اليومي، فإن الحل الأنسب هو تخصيص منطقة خاصة لإعداد وجبات خالية من الغلوتين. إن تنظيف المطبخ من جميع آثار الغلوتين ليس بالأمر المستحيل، ولكنه يمثل تحديًا لتحقيق الكمال بشكل يومي. يمكن تسهيل هذه العملية بتخصيص مجموعة منفصلة من أدوات ومعدات الطهي، سواء لتقديم أو تحضير الأطعمة الخالية من الغلوتين فقط.  في حالة ما إذا كنت تستخدم المقالي والأواني للأطعمة الخالية من الغلوتين وأيضا التي تحتوي على الغلوتين، فيجب عليك التأكد من غسلها بشكل صحيح عند الاستخدام. ويجب عدم مشاركة بعض المعدات، مثل ألواح التقطيع، و ماكينة تحميص خبز التوست والآلات الأخرى) انظر أدوات المطبخ الخالية من الغلوتين أدناه.( يجب عدم مشاركتها بين الأشخاص ممن يستخدم الأطعمة الخالية من الغلوتين والذين يتناولون الغلوتين.

و أما في ما يتعلق بتخزين الطعام، فإن الوضع الأمثل هو أن يكون لديك علب وأماكن التخزين منفصلة و بالرغم من ذلك، قد يتحتم عليك المشاركة، على سبيل المثال داخل الثلاجة. في هذه الحالة، يكون الحل هو استخدام الرفوف العليا للأطعمة الخالية من الغلوتين لتجنب أي رش إلى الأسفل من جزيئات الغلوتين الملوثة. تأكد من لف أو تخزين جميع الأطعمة الخالية من الغلوتين في عبوات نظيفة أو أكياس مخصصة لذلك فقط.

قواعد المطبخ الخالية من الغلوتين:

  • قم بمسح و تنظيف سطح العمل بعد تحضير الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين.
  • استخدام ممسحة خاصة لتنظيف سطح العمل.
  • احرص على تنظيف الأماكن التي تلمسها الأيدي، مثل مقبض باب الثلاجة.
  • اغسل يديك قبل استعمال الطعام الخالي من الغلوتين.
  • احتفظ بألواح تقطيع منفصلة لتحضير الطعام الخالي من الغلوتين
  • قم بتحضير وتقديم الطعام الخالي من الغلوتين في أواني منفصلة- أو اغسلها جيدًا بين الاستخدامات المختلفة.
  • استخدم علب منفصلة للزبدة والمربى… حيث يمكن أن تنقل السكاكين الفتات الملوث.
  • استخدم ماكينة تحميص التوست أو علبة التوست منفصلة للخبز الخالي من الغلوتين
  • تجنب استخدام آلة الوافل أو آلة الشوي، حيث يصعب تنظيفها تمامًا.
  • لا تقم بقلي الأطعمة الخالية من الغلوتين في الزيت الذي تم استخدامه لقلي الأطعمة الأخرى.
  • لا تعيد استعمال الماء الذي تم استخدامه لغلي الأطعمة المحتوية على الغلوتين مثل المعكرونة.
  • قم بتخزين الأطعمة الخالية من الغلوتين في أكياس أو حاويات قابلة لإعادة الإغلاق.
  • لا تخلط الأطعمة الخالية من الغلوتين والأطعمة الأخرى في فرن حراري أو فرن المزود بمروحة حيث يمكن للهواء المنتشر أن ينفخ الجزيئات حوله ويؤدي إلى انتقالها.
  • تجنب مشاركة خرق المطبخ، وزرة المطبخ، وقفازات الفرن وما إلى ذلك مع شخص يطبخ بالجلوتين.

أدوات خالية من الغلوتين للمطبخ:

كما سبق وذكرنا، الحل الأمثل هو أن يكون لديك مجموعة كاملة من المعدات والأواني المخصصة لإعداد الطعام الخالي من الغلوتين، ما يمكن الجميع من استخدام المطبخ بكل أريحية، وذلك لأن بعض المعدات أصعب في التنظيف والتخلص تمامًا من الغلوتين أكثر من غيرها. يمكن تنظيف القدر المعدني أو طبق التقديم الزجاجي بسهولة إلى حد ما، ولكن يصعب تنظيف العناصر الأخرى مثل صينية الخبز تمامًا بعد استخدامها مع الخبز المحتوي على الغلوتين، على سبيل المثال. لوح التقطيع المنفصل “الخالي من الغلوتين” هو أقل ما يمكنك فعله. من الأفضل أيضًا الاحتفاظ بالأواني الخشبية للاستخدام المخصص “الخالي من الغلوتين”.

هناك بعض الآلات التي بطبيعتها يتراكم فيها الفتات والجزيئات، ولا يمكن استخدامها بشكل مشترك كالمحمصات ومطحنة الحبوب التي قد تستخدمها لصنع دقيق خالٍ من الغلوتين للخبز. انتبه أيضًا إلى الخلاط، فبعضها يصعب تنظيفه تماما.