نصائح حول كيفية قراءة ملصقات الأغذية الخالية من الغلوتين

المنتجات حسب الفئة معلومات طبية

الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين يجب أن تكون واضحة للمستهلك. فقد يكون من الصعب جدا التعرف على المنتجات التي تحتوي على الغلوتين من النظرة الأولى. فهل يمكنك الوثوق بالأطعمة المصادق على أنها خالية من الغلوتين؟

يجب على الأشخاص المصابين بمرض السيلياك اتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين بشكل  صارم .

هنا سنقدم لكم بعض المعلومات عن قواعد تتبع نظام غذائي خالي من الغلوتين و نصائح عن كيفية قراءة الملصقات الغذائية للتحقق من الغلوتين.

لوائح تصنيف الأغذية حسب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي:

وفقا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) يجب أن تحتوي الأطعمة التي تحمل ملصق “خالي من الغلوتين” أو “بدون جلوتين” على ما لا يزيد عن 20 جزءا في المليون من الغلوتين.
ولماذا ليس صفر جزء في المليون؟ حسنًا، حسب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن مستوى 20 جزء في المليون هي أقل نسبة يمكن اكتشافها بشكل موثوق في الأطعمة والمعتمدة علميًا باستخدام طرق الكشف عن الغلوتين، ويتم مشاركته أيضًا من قبل الدول الأخرى والهيئات الدولية كمستوى أدنى مقبول حيث يمكن لمعظم الأشخاص المصابين بمرض االسيلياك تحملها بدون مضاعافات.

إضافة إلى هذا الشرط، فإن إدارة الغذاء والدواء تسمح لمنتجي الأغذية بوضع علامة “خالي من الغلوتين” إذا لم تكن تحتوي على:

● أي نوع من أنواع القمح أو الشعير أو أي نوع من الحبوب التي تحتوي على مادة الغلوتين.
● أي مشتق من هذه الحبوب لم تتم معالجته لإزالة الغلوتين
● مكون مشتق من هذه الحبوب رغم معالجته إزالة الغلوتين منه إلا أنه لا يزال يحتوي على نسبة تفوق 20 جزءا في المليون من مادة الغلوتين.

الاتحاد الأوروبي (EU) يعتمد أيضا على نسبة 20 جزء من المليون كحد أقصى لتصنيف الأغذية على أنها خالية من الغلوتين. بالإضافة الى المنتجات المخصصة بكونها خالية من الغلوتين، بما في ذلك الأطعمة التي تحتوي على نشا القمح الخالي من الغلوتين، يمكن أيضا استخدام ملصق “خالي من الغلوتين” على بعض منتجات الشوفان.
في البلدان الأوروبية، من الممكن أيضا العثور على منتجات مثل الخبز و بعض أنواع الدقيق مصنفة على أنها تحتوي على نسبة قليلة جدا من الغلوتين. عادة ما تحتوي هذه المنتجات على نشا القمح الخالي من الغلوتين بنسب تتراوح بين 21 و 100 جزء من المليون.

برامج شهادة “خالي من الغلوتين”

كيف يصنف المنتج على أنه خالي من الغلوتين؟
هذا التصنيف هو عبارة عن عملية مصممة لحماية المستهلكين الذين يعانون من مرض السيلياك أو من اضطرابات هضمية متعلقة بحساسية ضد مادة الغلوتين مثل حساسية الغلوتين او حساسية الغلوتين غير السيلياكية و ذلك من خلال التأكد على أن المنتجات تستوفي المعاييرالصارمة لتصنيفها على أنها خالية من الغلوتين و بأنها آمنة للاستهلاك.

تقوم العديد من الهيئات بتشغيل برامج إصدار الشهادات للمنتجات الخالية من الغلوتين، ولكل منها معاييرها الخاصة ومجالات نشاطها التي تهدف إلى ضمان السلامة للمستهلكين:

● تصادق منظمة إصدار الشهادات الخالية من الغلوتين (GFCO) على عدد كبير وآلاف المنتجات. حيث تقوم GFCO بفحص تجار التجزئة والمصنعين والمزارعين باستخدام تقييمات المخاطر، وفحص للمصنع والمعدات واختبار المنتجات، في المصنع وعند نقطة شراء المستهلك. يجب أن تحتوي المنتجات النهائية التي تحمل شعار GFCO على 10 جزء في المليون أو أقل من الغلوتين.
● يضمن برنامج اعتماد المنتجات الخالية من الغلوتين (GFCP) تلبية المنتجات للمتطلبات التنظيمية للبلد الذي يُباع فيه المنتج. منذ عام 1996، اعتمد الخبراء الفنيون 30,000 موقع عبر سلسلة التوريد.
● عملت وكالة NSF International على تسهيل معايير الصحة العامة منذ عام 1944 ، وتتضمن برنامج المنتجات الخالية من الغلوتين بتوافق مع القاعدة النهائية لوضع العلامات الخالية من الغلوتين وفقا لإدارة الأغذية والأدوية (FDA).

ابحث عن الشعار المعتمد “خالي من الغلوتين”

يمكن أن تستعمل المنتجات الخالية من الغلوتين شعارات مختلفة اعتمادًا على برنامج الشهادة الذي يضمن للمنتج ومستوى الغلوتين فيه. المنتجات الخالية من الغلوتين المعتمدة من GFCO تحتوي على أحرف “GF” كبيرة داخل دائرة، و مؤخرا تم تجديد الرمز بحرف صغير .”g”
في المملكة المتحدة وأوروبا وبعض البلدان الأخرى، قد تجد رمز الحبوب المتقاطعة الخالي من الغلوتين من جمعية سيلياك في المملكة المتحدة .يعني هذا الرمز أن المنتج قد خضع لعملية اختبار وتم اعتماده على أنه آمن لأي شخص يتبع نظامًا غذائيًا خالي من الغلوتين.

ما هي المواد التي يجب أن تتواجد في الأغذية المصنفة على أنها خالية من الغلوتين؟

كما سبق و ذكرنا، يضمن ملصق “خالي من الغلوتين” أن الطعام لا يحتوي على أكثر من 20 جزء في المليون من الغلوتين، وأحيانًا أقل ، كما في حالة المنتجات الخالية من الغلوتين المعتمدة منGFCO.
قامت وكالة اتحاد الأطعمة والمشروبات في المملكة المتحدة مؤخرًا بتحديث إرشاداتها بشأن الملصقات الخالية من الغلوتين لضمان استمرار إدراج الشوفان كمسبب للحساسية، حتى عندما يتم اعتماد الشوفان على أنه غير ملوث بالجلوتين يتجاوز حد 20 جزء في المليون. يعاني عدد قليل من مرضى السيلياك من حساسية الشوفان رغم كونه مصنفا على أنه خالي من الغلوتين، حيث يمكن أن يتلوث إذا تم صنعه في نفس أماكن تصنيع المنتجات التي تحتوي على القمح والشعير.

بعض النصائح لشراء الأطعمة الخالية من الغلوتين:

كيف تقرأ ملصقات الغلوتين؟ تعتبر مشكلة رئيسية للأشخاص الذين يعانون من مرض السيلياك أو حساسية الغلوتين غير السيلياكية، أو الذين يتبعون نظامًا غذائيًا خالي من الغلوتين لأسباب أخرى.

بغض النظر عن الرموز والشهادات الخالية من الغلوتين، يجب عليك دائمًا التحقق من قائمة المكونات. ويعتبر القمح، والشعير، والشوفان من المكونات الرئيسية التي يجب التحقق منها.

لا تنس أن المنتج إذا كان خالي من القمح لا يعني بالضرورة أنه خالي من الغلوتين.

تحقق من وجود إذا ما كانت هناك تحذيرات مسببة للحساسية.

على الرغم من أن قائمة المكونات قد تكون كلها واضحة، إلا أنه غالبًا ما تجد عبارة “قد يحتوي على” في النهاية، وهو أمر آخر يجب أن تكون على دراية به. تعتبر عبارة “قد تحتوي على آثار من الغلوتين” أو “مصنوعة في مصنع يتعامل مع القمح أيضًا” أمثلة على المنتجات الأخرى التي يجب تجنبها.

أخيرًا، يجب توخي الحذر من الأطعمة الطازجة والمعبأة مسبقًا، مثل الكعك. في مثل هذه الحالات، غالبًا ما يكون أفضل حل هو طلب شرح كامل للمكونات.